أنا والتلفزيون

​إن العالم الغربي قد أجمع على أن التلفزيون ليس أداة ثقافة ومعرفة بل هو وسيلة لإمتاع الذات ليس إلا، وأنا بدوري قد كرهت هذا الجهاز العظيم الذي لا يزيد عن كونه مصدر ربح للخاصة، مكاسب اقتصادية ومكاسب سياسية خلف هذه الزجاجة البلورية الساحرة، فقد قررت مقاطعة جميع البرامج الزائفة الزائلة التي تعرض هذه الأيام كبرامج المواهب والمسابقات والغناء والمقالب وخلافه. وفي حال قررت أن أمتع ذاتي فسأختار ما يناسب عقلي ولا يجعلني أندم على متابعته ، كعرض وثائقي أوفيلم له مغزى (منزل من الانترنت بدون فواصل دعائية) وأتمنى ان يفعل الجميع ذلك حتى يحترم المنتجون والقائمون على الإعلام عقولنا

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s