المدونة

الاتباع والنقل

إن محبة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم -لا شك- راسخة في قلوبنا ، ونجد لذلك مظاهر عدة،فالاسماء الأكثر انتشارا في بلادنا هي محمد و أحمد ومحمود ومصطفى،بل إن من ذدة المحبة نناك من يسمي محمدين، تجد هناك من يحتفل بالمولد النبوي بل إن اليوم الذي يغلب الظن أنه يوم المولد لهو إجازة رسمية في بعض الدول المسلمة. أجد هنا من ينصب نفسه المبلغ الأمين ولا هم له إلا البلاغ، فتجد أحدهم يقول لك أن الرسول أوصى بحسن عشرة الزوجات وهو ألد الناس خصاما مع زوجته وأهلها، لكنه يحمل هم التبليغ كأنه حارس السنة وحاميها. يخبرك بأن الرسول أوصى بحسن الجوار وهو أسوأ الناس جوارا، وبأن الرسول أوصى بالعلم وتجده أجهل الجهلاء. إن محبة النبي تكمن في اتباع نهجه العظيم وليس في تبليغه وفقط، وليس بالمظاهر الخارجية فقط.

إن المحب لمن أحب لتابع .. فإذا رأى أثرا لمن يهوى اقتفى

مدت أيادينا لهدي محمد .. وتلقفت ما جاء منه تلقفا

Advertisements

أنا والتلفزيون

​إن العالم الغربي قد أجمع على أن التلفزيون ليس أداة ثقافة ومعرفة بل هو وسيلة لإمتاع الذات ليس إلا، وأنا بدوري قد كرهت هذا الجهاز العظيم الذي لا يزيد عن كونه مصدر ربح للخاصة، مكاسب اقتصادية ومكاسب سياسية خلف هذه الزجاجة البلورية الساحرة، فقد قررت مقاطعة جميع البرامج الزائفة الزائلة التي تعرض هذه الأيام كبرامج المواهب والمسابقات والغناء والمقالب وخلافه. وفي حال قررت أن أمتع ذاتي فسأختار ما يناسب عقلي ولا يجعلني أندم على متابعته ، كعرض وثائقي أوفيلم له مغزى (منزل من الانترنت بدون فواصل دعائية) وأتمنى ان يفعل الجميع ذلك حتى يحترم المنتجون والقائمون على الإعلام عقولنا

القنوات المسيحية

يتضايق البعض من انتشار القنوات الدينية الخاصة بالمسيحيين وأنا أتعجب لمَ الضيق وممَ ؟

ألم تستمتع يومًا بأحد البرامج على قناة دينية إسلامية تدعوك إلى مكارم الأخلاق؟. فلماذا تستكثر على أتباع الديانات أن يكون لهم موجهًا ومرشدًا. وقناة وجريدة وجمعية وحزبًا. إني أجد أنك صاحب القرار في القناة التي تشاهدها. لا يجبرنك على متابعته أحد. بضغطة زر تتحول من قناة إلى أخرى ومن منبر إلى آخر. لكن لا سلطان لك لتكميم الأفواه ولتضييق الحريات. يقول الله عز وجلفي كتابه العزيز :-

لكم دينكم ولي دين

لماذا أستخدم نظام لينكس


بدأت استخدام نظام لينكس بعد ما عرفني عليه زوج أختي. واستطعت التخلص والاستغناء نهائيًا عن نظام الويندوز windows ولم أعد في حاجة إليه وأتمنى أن يلفت أنظاركم وتحاولوا لمرة وسوف تقتنعون به

أسباب استخدامي لنظام لينكس

١. اللينكس نظام مجاني يطوره المبرمجون من أجل المصلحة العامة وليس من أجل المال

٢. نظام اللينكس مفتوح المصدر يتطور كل يوم ويمكنك تطوير النظام بنفسك وعمل نظام خاص بك

٣. كبرى الشركات تعمل به مثل جوجل وفيسبوك

٤.كل برامج الويندوز لها بدائل مجانية على نظام لينكس وقلما تجد برنامجًا يكلفك الكثير

٥. للنظام توزيعات عديدة وواجهات عديدة تستطيع تجربة الكثير والاستقرار على أكثرهم قربًا من طبيعتك

٦. تستطيع تحديد كل shortcut بنفسك وليس اوامر ثابتة كما في الويندوز

إذا فكرت في التجربة ابدأ بنظام أوبنتو Ubuntu أو لينكس منت Linux mint واقرأ كتاب أوبنتو ببساطة سيساعدك جدًا

الموقع الرسمي للكتاب

http://www.simplyubuntu.com/